معلومات البحث الكاملة في مستودع بيانات الجامعة

عنوان البحث(Papers / Research Title)


الأمثال الشعبية والضبط الاجتماعي


الناشر \ المحرر \ الكاتب (Author / Editor / Publisher)

 
غني ناصر حسين القريشي

Citation Information


غني,ناصر,حسين,القريشي ,الأمثال الشعبية والضبط الاجتماعي , Time 7/26/2011 10:44:20 AM : كلية الاداب

وصف الابستركت (Abstract)


الأمثال الشعبية والضبط الاجتماعي

الوصف الكامل (Full Abstract)

                                                                                                                                               
    قالت العرب ( المثل في الكلام كالملح في الطعام)، فالأمثال جزء لا يتجزأ من حياة كل شعب وتأريخه، أنَّها فكر جماعي توجد في لغة كل شعب وتأريخه تعكس تجاربه في أدوارها التاريخية المتلاحقة، بأبنيتها الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والدينية والفكرية عموماً، وتحمل في مكوناتها طبيعة العلاقات الاجتماعية وتكشف بدلالاتها عن أحكام القيم السائدة في المجتمع، فغدت إطاراً مرجعياً للسلوك يعتمده الإنسان، تبرز قيمتها في مواجهة المشكلات، بوصفها جزءاً من الذاكرة الجماعية.
    لهذا تعد الحِكم والأمثال والأقوال المأثورة آليات ضبطية عرفيّة هامة للسيطرة على الرأي والسلوك. وتستخدم بوصفها إطار مرجعي لتحديد سلوك الأفراد وتوجيهه نحو خبرة اجتماعية عاشتها أجيال واختبرت نجاحها، لذا تمثل نوعاً من السلطة الأدبية تستمدّها من فكر الجماعة ومن منطلق العقل الجمعي، وعلى هذا الأساس فإنَّ الأفراد يستشهدون بها في كتاباتهم وأحاديثهم اليومية، ويدعمون بها آرائهم وحججهم، ويعتمدون عليها في تبرير كثير من أعمالهم. 

  والأمثال الشعبية تقوم بدور هام في الحياة الإنسانية بما لها من قيمة تربوية وتهذيبية كبرى، لذلك من الخطأ أنْ ينظر إليها على أنَّها مجرد شكل من أشكال الفولكلور، أو مستند أثنوغرافي خاص بأحوال شعب ما، لكنَّها في الواقع عمل كلامي يدعو قوة معينة إلى التحرك، وفي اعتقاد الذين يصدر عنهم هذا الكلام، أنَّه يؤدي إلى أقوى أنواع التأثير في مجرى الأمور وعلى السلوك الإنساني.

  والأمثال الشعبية وليدة البيئة التي نشأت فيها، فمثلاً أمثال أبناء الجزر والسواحل مصبوغة بحياة البحر بما فيه من صيد وسفن وصراع مع الأمواج واغتراب عن الأهل من أجل لقمة العيش. كذلك فإنَّ أمثال أهل الصحراء ترسم لنا صورة عن حياة أبناء البادية بما فيها من تنقل وراء الماء والعشب وبما تضم من صور يغلب عليها الصراع والصبر وقوة الاحتمال. بينما نجد أنَّ الأمثال التي تعبر عن حياة الفلاّح يغلب عليها طابع الزراعة والحراثة بما توحيه من حياة الاستقرار بين الأسر ونظرة التفاؤل للمستقبل.
  ومن ناحية أخرى فأنَّ الأمثال الشعبية تبين لنا أنواع المهن السائدة في مجتمع ما فأصحاب الحرف مثل: النجّارين والحدّادين والسبّاكين يؤلفون الأمثال من واقع مهنهم وكذلك الزرّاع والعاملين في البحر والتجار وأصحاب الحوانيت مضافا إليه ما يمكن أنْ تسهم به ربات البيوت لاسيما كبار السن من النساء بما لهن من حنكه ودراية بالحياة.                                                          

تحميل الملف المرفق Download Attached File

تحميل الملف من سيرفر شبكة جامعة بابل (Paper Link on Network Server) repository publications

البحث في الموقع

Authors, Titles, Abstracts

Full Text




خيارات العرض والخدمات


وصلات مرتبطة بهذا البحث